الجمعة، 10 أغسطس 2018

تكملة موضوع الراس المكشوف 2

:dj_17:وتكملة للموضوع السابق الراس مكشوف وماعندك ماتشوف يدخل الجزء 2 وكمقدمة وسبق وقصوها اخوتنا الأعضاء

جاء رجل بحمار وملأ فمه بقطع من الذهب وأخذه للسوق نهق الحمار فتزربعت القطع الذهبية

... فتجمع
اتجار حوله وادخلهم في مزاد علني وعلى المباشر وكلما نهق تتساقط النقود من فمه من يأخذ
كبير التجار اشترى الحمار راح به للبيت ينهق وينهق دون قطع ذهبية
جمع التجار وراحو للمحتال وطرقوا الباب قالت زوجته انه غير
موجود ودقايق فقط نرسل الكلب و يحضره
فـورا . أطلقت كلبا كان محبوس فهرب بدون رجعة وعاد الرجل
ومعه كلب يشبه الكلب الأول.

طبعا نسوا لماذا جاؤوا وساوموه مرة ثانية مزاد فلبيت
على شراء الكلب ، واشتراه احدهم
بمبلغ كبير طبعا واحذ الكلب خرج ولم يعد .
ايقنوا انهم مع محتال كبير

عرف التجار أنهم تعرضوا للنصب مرة
أخرى فانطلقوا إلى بيت المحتال
ودخلوا للبيت قي انتظاره ولما دخل مباشرة في التأنيب لما لم تضيفيهم وغضب منها الممثل وأخــرج من جيبه سكينا من
ذلك النوع الذي يدخل فيه النصل
بالمقبض وطعنها في الصدر حيث كان
هناك بالونا مليئا بالصبغة
الحمراء، فتظاهرت بالموت يارجل ماذا فعلت ليس هكدا
التهور فقال لهم :لا تقلقوا ...
قتلتها من قبل وزمرت لها اكثر بلمزمار
أعادها للحياة


اخرج مزمارا
وبدأ يعزف فقامت الزوجة
وراحت عملت القهوة و للرجال
المدهوشين
نسى الرجال لماذا جاءوا وشترو المزمار واخذوه كلهم وطعنو زوجاتهم
وزمرو لهن ولم ينهضن
.... وقتل كل
منهم زوجته

فذهبوا ووضعوه في كيس
وأخذوه ليلقوه بالبحر.ساروا حتى
تعبوا فجلسوا للراحة فناموا.


صار المحتال يصرخ من داخل الكيس
فجاءه راعي الغنم وسأله عن سبب
وجوده داخل كيس فقال
له بأنهم يريدون تزويجه من بنت
كبير التجار في المدينة لكنه يعشق
ابنة عمه ولا يريد بنت الرجل
الثري. طبعا ... أقتنع صاحبنا
الراعي بالحلول مكانه في الكيس
طمعا بالزواج من ابنه تاجر
التجار فدخل مكانه بينما اخذ
المحتال أغنامه وعاد للمدينة

ولما نهض التجار ذهبوا والقوا
الكيس بالبحر وعادوا للمدينة
مرتاحين.لكنهم وجدوا المحتال
أمامهم ومعه قطيع الغنم
. فسألوه فأخبرهم بأنهم لما القوه
بالبحر خرجت حورية وأعطته
ذهبا واشتيرت الغنم ......


أخبرته بأن اصحابو لو رموه بمكان ابعد
عن الشاطيء لأنقذته اختها الأكثر
ثراء التي كانت ستنقذه وتعطيه
آلاف الذهب ..وهي تفعل
ذلك مع الجميع ...


كان المحتال يحدثهم وأهل المدينة
يستمعون فانطلق الجميع إلى البحر
والقوا بأنفسهم فيه وغرقو جميعا

وصارت المدينة بأكملها ملكا
للمحتال



من هو المحتال هو الكيان الصهيوني ذرية بني اسرائيل



زوجته هي امريكا

والتجار وكل اهل المدينة العالم العربي






loading...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق