الأربعاء، 27 يونيو 2018

من صام رمضان

السلام عليكم اخوتي

شهر شوال كما تعلمون هو من خير الشهور و قد أوصانا الرسول صلى الله عليه و سلم بصوم ست أيام من شوال فلماذا يا ترى أوصانا بذلك ​
إكمال النقص
يكمل صيام شوال ما حصل في الفرض من خلل ونقص، حيث تكمل النوافل الفرائض يوم القيامة، والجميع يحتاج إلى الأعمال التي تكمل نقص الفرائض

مغفرة الذنوب ​
يوجب صيام رمضان مغفرة ما تقدم من الذنوب، والصائمون لرمضان يوفون أجورهم في عيد الفطر، وهو يوم الجوائز، وتكون معاودة الصيام بعد الفطر شكراً لهذه النعمة أيضاً، فلا نعمة أعظم من مغفرة الذنوب​

دلالة قبول الصيام
تدل معاودة الصيام بعد صيام رمضان على قبول صوم رمضان، لأنَّ الله تعالى إذا تقبل عمل عبد وفقه لعمل صالح جديد بعده.


وفقنا الله و إياكم إلى صوم هذه الأيام المباركات


loading...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق